نصائح ولدي

 

 


 

 

 

أنقر هنا لتنتقل إلى موقع ولدي و تسعد بين أفراد أسرته

 

 


 

 

 

   
 

 

 

!!مخاطر الجوال ومميزاتة

هداية نت - بيروت - هيثم أبو الغزلان

الاربعاء 15 اغسطس 2007م

 


 


 

         المحمول وديع لا يشتكي، وكاتم أسرار لا يفضح وشاهد على حب غريب الشكل!!

 لا دلائل الى أن إجراء الاتصالات بالخلوي تزيد من مخاطر الاصابة بورم في المخ

  بات الهاتف الخلوي مرشداً الى مكان حامله، بعدما أصبح بالامكان تعقب اشارته وتحديد موقعه.     

 



خلصت دراسة بريطانية اجراها اخيرا معهد بحوث السرطان والعديد من الجامعات، الى ان الهواتف الخلوية لا تسبب السرطان وشملت الدراسة، التي تمحورت حول العلاقة بين استخدام الهاتف الخلوي والاصابة بورم الغراء العصبي وهو اكثر انواع الاورام السرطانية التي تصيب الرأس شيوعا، 966 مريضاً من المصابين بهذا المرض على مدى 3 سنوات، الى جانب مجموعة ضابطة من 1716 شخصا اجريت الاختبارات على تأثيرات استخدامهم       للهواتف الخلوية 

وتوصل فريق البحث الى انه ليست هناك اي دلائل تشير الى ان اجراء الاتصالات بالهاتف الخلوي تزيد من مخاطر الاصابة بورم في المخ على الرغم من اكتشافهم لوجود زيادة طفيفة فيما يسمى «بالنسبة العرضية» او نسبة المخاطر المحتملة.

وقال فرانك غولنيك وهو عالم الاحياء والمستشار العلمي لاحدى جمعيات البحوث التي تدرس تأثيرات استخدام الهاتف الخلوي بأن الزيادة في نسبة المخاطر ضئيلة إلا انه يطالب بضرورة الالتزام بالحرص والانتظار.

أما "للسليولر" في الحب مشاعره...!

نعم، السليولر، أي الهاتف المحمول. هذا الصندوق المكسو بتقرحات ونتوءات نافرة، ليست تشوهات خلقية، إنها "حبوب شباب" مرقمة خصيصاً للبشر.

تختلف أشكاله وأحجامه، وبعضه يحمل عيناً سحرية في مؤخرة رأسه. هذا المعدني البارد يستمد الروح من حامليه لدرجة أصبح يتعدى كونه وسيلة اتصال متطورة تسهل عملية التواصل بين الناس، ليتحوّل الى رفيق وأنيس ينبض بدقات الMissed Call `ويتكلم الـMessage.

 

* * *

تستفيق وترقد يدها فوق هاتفها الخاص لا إرادياً. تحمله معها الى داخل الحمام، تبعث بالرسالة الصباحية الأولى "بون جور يا حبي، أنا هلق وعيت وبدي إلبس ثيابي"، ثم تغتسل.

تعود الى غرفتها بعد دقائق وتستعد للذهاب الى عملها، وأثناء ذلك تستل نظراتها الى الرد السريع برسالة منه، تقول، "بون جورين حياتي، سمكي على حالك، اليوم برد"، مضيفاً: "لا تنسي الMissed Call` عندما تصلين الى الشغل".

تخرج مسرعة وتستقل الحافلة. بالكاد تبحث عن مكان تجلس فيه قبل أن يعود اهتمامها الى قلبها الرقيق بين يديها. تداعبه بأصابع باردة وتطبع كلمات عدة، وها هي تبعث برسالتها الثانية في أسرع من بريد الأكسبرس...

يأتي الرد وتتكرر الحكاية كل ساعتين أو ثلاث ساعات. تغتنم الدقائق وتنقض على الخلوي تارة لتقرأ، وطوراً لتكتب ملخصاً عن تفاصيل الأحداث الأخيرة أول بأول. لا تعمل في وكالة أنباء ولا في مركز رصد، غير أنها شابة تحب وتشتاق.

يأتي المساء ويداها لا تزالان تدقان الأحرف. تسألها صديقتها سؤالاً، فتجيب: "لحظة حتى أخلص "المسج"". ولا تنسى تمنيات الليلة السعيدة: "يلا حبيبي أنا بدي نام هلق، بون نوي حياتي... بحبك".

تتزاحم مع حبيبها على الكتابة، لكنه يغلبها ويتفوّق عليها في عدد الاتصالات المتقطعة بين الرسائل التي تصل الى ما يقارب العشرين رسالة يومياً من كل جانب.

 

* * *

تسرع خطاها على الدرج لتلحق الصف قبل بدء المحاضرة. لا تحتاج الى خنق صوت هاتفها، لأنها تبقيه "رجراجاً" على الدوام لسبب عاطفي وجيه، تحاول منذ زمن إخفائه عن ذويها.

قرابة الثانية بعد الظهر، يبدأ فجأة خفقان متقطع "زززت... زززت...". 1ـ 2ـ 3ـ 25ـ 37 و..."صولد وأكثر". هي لا تحصي، بل هاتفها الذي يسجل أعداد الMissed Call` المتعاقبة حتى نهايتها.

يرتعش الهاتف في حقيبتها كطائر جريح لثوانٍ معدودات، ثم يتوقف. يتأوه من ذبذبات الحب منذ قرابة الست سنوات ولم يتوانَ مرة عن إتمام مهمته كاملة. يكرر ارتعاشه المتواصل لمدة محددة، قبل أن يعود الى صمته ثانية، وعندها فقط تدرك أن خطاب اليوم انتهى والغد يحمل كلاماً آخر.

تلقي نظرة خاطفة، وتتعجب: "شو مبين مقللهم؟!". هو غالباً ما يبعث فوق الخمسين Missed Call متتالي، كيلا تشعر هي ببعده عنها آلاف الأميال. وهما على هذه الحالة، منذ رحلته الأولى للعمل في الخارج.

تدرك لحظة خروجه من عمله، ما ان تنهال عليها اتصالاته غير المكتملة، وهي تبادله بالمثل مع انتهاء دوام الجامعة. فتستقل "باص" العودة الى المنزل. ترتاح في مقعدها وتخرج صديقها الالكتروني برفق من جعبته. ترفعه الى أذنها، وتبدأ "ترن وتطفئ" حتى يفرجها الله، فتصل الى الخمسين أو ما يقارب ذلك.

لا تشعر بالملل من رنينها المتواصل، لأن "التيم" لا يضجر، وجرعة العشق الوحيدة كل يوم ترويها وتسكره، ومع كل Missed Call منها أو منه، يرددان كلمات أحبك وأحبك جداً، وأنا أفكر بك باستمرار.

هذه العادة بدأت عن طريق تحد بين الحبيبين في إثبات الولاء والتفكير المتواصل بالآخر، وكلما تزداد أعداد الMissed Call` يكون الاشتياق أكبر. لكن التحدي سرعان ما تحوّل الى واجب مقدس ينجزانه لحظة انتهاء دوام العمل والجامعة.

 

* * *

تيار آخر يختار الازدواجية ويمضي نهاره في الاتصال والرد والرد على الرد، إما عبر الMessage` أو الـ Missed Call. وكما تقول مادونا اللبنانية "خمسة منك... خمسة مني، خمسة بعيون الحاسدين".

والسليولر وديع لا يشتكي، وكاتم أسرار لا يفضح وشاهد على حب غريب الشكل يمكن أن ينضم الى لائحة الحب التقني ـ الالكتروني. لكنه يبقى حباً باهتاً يحاول امتلاك المشاعر الإنسانية متناسياً أن إرساله ونبضه مصطنع.

 

التعقب بواسطة الخلوي متاح للجميع

بات الهاتف الخلوي مرشداً الى مكان حامله، بعدما اصبح بالامكان تعقب اشارته وتحديد موقعه. وهناك حالياً عدة شركات انترنت تستطيع ملاحقة هاتف اي شخص تبحث عنه وتقودك الى حيث هو. لكن هنا يدخل عنصر الامان.

هناك عدة اسباب محقة تجعل اي شخص بحاجة لتعقب آخر. قد تكون شركة ما تريد معرفة مكان موظفيها اثناء ساعات العمل، او اسرة ترغب في اكتشاف الامكنة التي يرتادها ابناؤها. وخدمات التعقب هذه بواسطة الهاتف الخلوي، باتت مؤمنة في بريطانيا،وهي تحصل على المعلومات عبر الشبكة التي يعمل من خلالها الهاتف. ومقابل اجر زهيد تعرض لك مكان وجود الشخص المطلوب على خريطة على شاشة الكمبيوتر.

لكن هناك عائق، فالشركات المتخصصة في عملية التعقب ملزمة باخطار الشخص ­ الهدف بأنه موضع تعقب، بواسطة رسالة نصية، والحصول على موافقته مسبقاً. هذا من جهة، ومن جهة اخرى على الشركة التثبت من هوية الشخص الذي يطلب خدمتها. اضافة الى ذلك، تقوم الشركة المتعقبة من وقت الى آخر بتجديد اخطار الشخص ­ الهدف بأنه تحت المراقبة، بواسطة رسائل نصية ايضاً. وذلك لمزيد من الحيطة والامان، إذ قد يكون طالب التعقب استطاع الحصول على هاتف «الضحية» في وقت ما ودون علمه لارسال الموافقة الاولية على ملاحقته.

كما ان النظام يمنع تعقب هواتف الاولاد تحت سن 16 عاماً، ما لم يكن طالب التعقب أحد الوالدين او وصي شرعي.

غير ان المسألة، وككل المسائل الاخرى، مليئة بالثغرات ويمكن التحايل عليها للوصول الى الهدف. وتؤكد الشركات انها بصدد اغلاق هذه الثغرات، فيما تبدي منظمات حقوق الانسان خشيتها من انتهاك هذه الحقوق.

 

تجارب فنلندية لدراسة أخطار الإشعاعات الخليوية

ورغم أنه لا دلائل الى ان اجراء الاتصالات بالخلوي تزيد من مخاطر الاصابة بورم في المخ تعكف جماعة فنلندية معنية بمراقبة الاشعاعات على دراسة تأثير الهاتف الخليوي على البروتينات البشرية، باجراء اختبارات مباشرة على بشرة متطوعين لترى ان كان للاشعاعات الصادرة عن المعدة أثر على صحتهم. وقال المشرف على هذه الأبحاث في هلسنكي انه سيجري تعريض جزء صغير من بشرة أذرع متطوعين لاشعاع هاتف مماثل للاشعاع الصادر خلال مكالمة طويلة أو لمدة ساعة، في دراسة رائدة من المقرر أن تبدأ الاسبوع المقبل. واضاف: ان الباحثين سيأخذون عينة من الجلد لدراستها ومقارنتها بعينة أخذت قبل التعرض للاشعاع.

 وجميع عينات الخلايا التي استخدمت في اختبارات مخبرية سابقة أجرتها هيئة السلامة من الإشعاع والأمان النووي مأخوذة من نساء وللحفاظ على اتساق البيانات ستتم الاستعانة بعشر متطوعات كلهن من العاملات في الهيئة لاجراء الدراسة الجديدة. ووجدت مجموعة الباحثين أدلة من الاختبارات السابقة على أن اشعاعات الهواتف الخليوية تسبب تغيّرات في الخلية مثل الانكماش، لكنها قالت انه لا يزال من المستحيل معرفة ان كان لذلك أي اثار صحية كبيرة. واضافت (الخلايا عندما تكون في الجسم تعمل بطريقة مختلفة عن الطريقة التي تعمل بها في البيئات المحيطة في المختبر. والان نريد أن نتأكد مما اذا كان الاشعاع يسبب تغيرات على مستوى الخلية لدى البشر كذلك).

ومن المقرر أن تظهر نتائج الدراسة في نهاية العام، وقال الباحثون انها ستبين ما اذا كان للاشعاع أي تأثير على الموانع الطبيعية في الجسم التي تمنع السموم والبروتينات الاخرى الخطرة التي قد تكون موجودة في مجرى الدم من الوصول لخلايا المخ. وذكروا (اذا كانت البروتينات الضارة تتسرب للمخ فقد يكون لذلك صلة غير مباشرة بالسرطان، لكن هذا مجرد افتراض).
   


 

هذا المقال منقول عن موقع : هدايه- نت

 

                       أنقر على الرابط أسفله لقراءة النص في موقعه الأصلي
       
موقع هدايه-نت من أنجح المواقع السيبرنية زوروه  دائما لتستفيدوا من خدماته الرائعة

 


 

 

 

 


Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Nombre de Visiteurs de Revue Adabolatfal-AraFra depuis 1er Mai 2009 - عدد زوار مجلة أدب الأطفال منذ 5 جمادى الأولى 1430
free counters

Dernière mise à jour: Mercredi 27 Mars 2013 - 1434 تاريخ آخر تحديث: الأربعاء 12 جمادى الأولى

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site

×