حديقة الشاعر بنعمارة

 


 

 

 

 

حَديقَة الشّاعِر مُحَمَّد بَنعِمارة

 


 

 

مع جلول دكداك في الملتقى الدولي الأول للأدب الإسلامي
بمدينة وجدة في المغرب عام 1994

الحلقة الأولى سوف تنشر بعد توفر مواد فقراتها الستة كاملة

مرحبا بكم جميعا

في

حَديقَةالشّاعِرمُحَمَّدبَنعِمارة

 


 

 


نص الشعار الشعري لحديقة الشاعر محمد بنعمارة


حديقة الحدائق


*

هذِهِ الرَّوْضَةُ لِلشِّعْرِ حَديقَهْ

رَدَّدَتْ أَصْداؤُها صَوْتَ حَدائِقْ

سَوْفَ تَبْقى لِصَدى الحَقِّ صَديقَهْ

تَفْرُشُ الشِّعْرَ عَلى الحُبِّ نَمارِِقْ

و تَشُقُّ إلى السِّلْمِ طَريقَهْ

في بِحارٍ لَمْ تَكُنْ فيها زَوارِقْ

لَيْسَ فيها كَلِماتٌ مُسْتَعارَهْ

تَمْدَحُ النُّورَ و تَغْتالُ بَريقَهْ

فَهْيَ رَمْزٌ لِخُلُودِ ابْنِ عِمارَهْ

آمِناً مِنْ شَرِّ بُهْتانِ مُنافِقْ

بِجِنانِ الخُلْدِ في قَصْرِ إِمارَهْ

*

شعر بستاني الحديقة الشعرية

جلول دكداك

 

       ديوان العرب تنعى الشاعر محمد بنعمارة

١٢ أيار (مايو) ٢٠٠٧

انتقل إلى رحمة الله مساء يوم السبت 12 مايو 2007 الشاعر المغربي محمد بنعمارة. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الشاعر الدكتور محمد بنعمارة من مواليد وجدة عام 1945 ، أصدر دواوين عديدة نذكر منها: " الشمس والبحر والأحزان": 1972 – "العشق الأزرق" ديوان مشترك: 1976 – "عناقيد وادي الصمت": 1978 – "نشيد الغرباء": 1981 – "مملكة الروح": 1987 – "السنبلة": 1990 – " في الرياح… وفي السحابة": 2001 م. وللشاعر كتابان هما: "الأثر الصّوفي في الشعر العربي المعاصر"، و" الصوفية في الشعر المغربي المعاصر: مفاهيم وتجليات". كما أنه كان ينشط برنامجا إذاعيا يهتم بالشعر يدعى "حدائق الشعر" ، وقد امتد هذا البرنامج ثلاثين سنة.

رحم الله الشاعر محمد بنعمارة وأسكنه فسيح جناته ، وألهم أهله الصبر والسلوان

إنا لله وإنا إليه راجعون

 


 

           ديوان العرب
تنعى الشاعر محمد بنعمارة

١٤ أيار (مايو) ٢٠٠٧

عزاؤنا في الأحياء نعم مات السي محمد بنعمارة٬ مات• دفناه بأيدينا زوال أمس٬ وقرأنا عليه الفاتحة• دفنا جسدا واهيا٬ صحيح٬ لكنا لم ندفن الفكر والشعر والدكربات∙ لم ندفن السنبلة والنشبد٬ والعشق والعناقيد٬ والروح والشمس والسحابة٬ لم ندفن أثره الصوفي ولاالمفاهيم و التجلبات؛ انها أوطاننا التي نرحل البها٬ وأحضاننا التي نفزع البها٬وحدائقنا التي نتنزه فيها٬ ومحرابنا الدي نتحنث فيه كلما حركت العقل والقلب أطباف الدكرى ولهفة الشوق الى اللقاء• مضى السي محمد الى غير رجعة٬ لكن صوت الأسد غير الباكي باق فينا الى الأبد٬ يعلمنا فرائض الغضب على الخانعين المتملقين المداهنين الراكعين الساجدين لبعضهم٬ المسبحين بحمدهم٬ الخائفين من بعضهم٬ الصانعين لأنفسهم دوائر الانغلاق الحجري٬ المنهزمين المنهزمين المنهزمين بين يدي من قالوا لا في وجه من قالوا نعم∙ رحل السي محمد بعدما علمنا وعلمهم أن الحباة جميلة بالحب واﻹباء وعزة النفس وعنفوانها٬ لا باﻹنحناء والتدلل٬ مهما اشتدت ريح الكراهية والتهميش والانكسار∙ألم يقل وهو في عز المرض اللعين:" أقاوم مرفوع الهامة"‼ فليفرح بموته أحياء عزيناه فيهم قبل الولادة• سلام عليك أيها الممتد فينا ليلا ونهارا سلام عليك أيها الممتد فينا سرا وجهارا سلام عليك أيها الممتد فينا روحا وفكرا وأشعارا

 

إنتقل إلى الموقع الذي نقلنا عنه هذا الخبر


الراحل الباقي- قصيدة تأبينية من شعر جلول دكداك
إنتقل إليها هنا في مجلة أدب الأطفال

أنقر هنا لتقرأها في الموقع المستقل

كلمة شعرية بقلم و صوت الشاعر الكبير محمد بنعمارة


إنتقل إلى الموقع المستقل الخاص بهذه الحديقة

و تنزه مع الشاعر جلول دكداك في قراءة شعرية تأملية

: لديوان الشاعر محمد بنعمارة

في الرياح... و في السحابة

بعد مشاهدة هذه الفيديو

يوجد حاليا خلل في تشغيل هذه الفيديو
يمكنكم أن تنتقلوا لمشاهدتها في موقع فيديوغوغل بالنقر هنا

***

 


 


Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Nombre de Visiteurs de Revue Adabolatfal-AraFra depuis 1er Mai 2009 - عدد زوار مجلة أدب الأطفال منذ 5 جمادى الأولى 1430
free counters

Dernière mise à jour: Mercredi 27 Mars 2013 - 1434 تاريخ آخر تحديث: الأربعاء 12 جمادى الأولى

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site