كلمات و معان

 


 

 مصطلحات و مفاهيم 

 Termes et Significations 
 

كلمات و معانٍ

  Mots et Sens  


 

***

 

،المـُصْطـَـلـَحُ : هو الكلمة التي اصطلح (أي اتفق) العلماء، و خاصة علماء اللغة

على أن يَفهم الجميعُ منها مفهوما معينا لا يختلفُ حوله اثنان

مثل: الخوصصة، و العولمة، والديمقراطية، و الحداثة.. و هلم جرا


الكلمة: قد تتكون الكلمة من أكثر من لفظة واحدة، فخطبة الإمام- مثلا - كلمة

:وما نقصده هنا هو الكلمة المتمثلة في ( لفظة واحدة فقط ) مثل

أدَبٌ، مدرسة ، قسم، شجرة، قلم، كتابٌ.. و هلم جرا

:ملحوظتان


 قد تكون الكلمة / اللفظة، في الوقت ذاته مصطلحا  *

مثل : أَدَبٌ

 الفرق بين المفهوم و المعنى، هو أن المفهوم البليغ الدقيق لا يكون له إلا وجه واحد *

مقبول عند الناس كافة، فإذا اختلف الناس في الفهم، تبين ضعف المصطلح المتفق عليه

و وجب على ذوي الاختصاص من علماء اللغة و علماء المجال الذي ينتمي إلى منظومته

المصطلح الذي ثبت ضعفه أو عجزه عن تحديد المفهوم السليم الدقيق، أن يعيدوا النظر فيه

أما المعنى فيكون متفرعا عن جذر لغوي واحد، تتنوع تفريعاته و تتلون

حسب وظيفة الكلمة/اللفظة في سياق التعبير

 

***


رفع الالتباس عن مفهوم أدب الأطفال

Mafhoum Adabolatfal

مدخل

مفهوم الأدب المكتوب في السلوك الإسلامي هو النقيض لما هو

متعارف عليه في المنظومة الفكرية الغربية

فبينما نجد الأدب الإسلامي المكتوب امتدادا للأدب السلوكي

في حياة الأديب خاصة، و المسلمين عامة

نجد معظم ما يكتبه الغربيون يدعو إلى الانحلال و الثورة على القيم الدينية و الأخلاقية


أدب الأطفال

 :ينقسم ما يسمى بـ( أدب الأطفال ) إلى أقسام ثلاثة


 

  أدب يكتبه الكبار للصغار، يراعون فيه مستويات تلقي الطفل و اهتماماته اليومية *

و هو بهذه الصفة أدب تعليمي مهما اختلفت أجناسه ، إلا أنه قد ينحرف، فيتحول إلى خطر

على الأطفال إذا ما اختار بعض كتابه استغلال براءة الأطفال و استدراجهم بحيل مختلفة

من أجل استثمار اهتماماتهم الطفولية تجاريا




أدب يكتبه الكبار بروح طفولية صادقة ما تزال مهيمنة على تفكيرهم و سلوكهم  *

و هذا ليس على كل حال أدب أطفال بمعنى الطفولة المعروفة مراحلها العمرية

و لذلك ارتأيت أن أقترح تسمية هذا النوع من الكتابة الأدبية: أدب الطفل الكهل

و إني لفخور جدا بأنني واحد ممن يمارسون كتابته



أما أدب الأطفال الحق،  فهو الأدب الذي ينبع من ذواتهم و من بنات أفكارهم *

و من أحاسيسهم و مشاعرهم العميقة المرهفة العفوية ، و يكتبونه بأقلامهم الخاصة

نثرا أو شعرا، قصة أو مقالة ، أو قصيدة، أوغير ذلك من الأجناس الأدبية

و هذا ما تطمح إلى بلورته على أرض الواقع المجلة الإلكترونية


 

Adabolatfal-AraFra   أدب الأطفال - بالعربية و الفرنسية

التي أنشأها الطفل الكهل : جلول دكداك- شاعر السلام الإسلامي


 

 

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Nombre de Visiteurs de Revue Adabolatfal-AraFra depuis 1er Mai 2009 - عدد زوار مجلة أدب الأطفال منذ 5 جمادى الأولى 1430
free counters

Dernière mise à jour: Mercredi 27 Mars 2013 - 1434 تاريخ آخر تحديث: الأربعاء 12 جمادى الأولى

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site