نجوم ساطعة في غربة الوطن

 


 

* !ِنُجومٌ ساطِعَة ٌفي غُربَةِ الوَطَن  *

*  Patriotes étranges dans leur patrie!  *

 

 


 




النشيد الوطني الرسمي

Hymne National

إستمع إلى قصيدة ( وطني ) بصوت الشاعر

وَطـَني


لــمّا تَعُـودُ الــطَّــيْــرُ للــوَكْرِ     و البِـشْرُ في أَوْصالِها يَسْري

و تَؤُمُّ حَتّى النَّمْلَةُ الصُّغْرى     بَــيْتاً لَها في مُــنْتَهى الفَخْرِ

و تَرُدُّ ضِفْدَعَةٌ عَلى أُخْرى     بِنَــقـيقِها في ضِــفَّةِ الـنَّهْرِ

و كَأَنَّها مِـنْ نَـشْوَةِ الـبُـشْــرى     في الجُحْرِ تَلْمَسُ بَهْجَةَ القَصْرِ 

أَزْدادُ حُبّاً فيكَ يا وَطَني

*

لَـمّا تُنــازِعُ بَـطَّةٌ أُخْــرى     في بَيْتِها المَفْروشِ بِالقَشِّ

و يَذُودُ عَنْ سُكْناهُ عُصْفُورٌ     لَــمْ تَـمْتَلِكْ يَدُهُ سِوى عُشِّ

و يُـصارِعُ العُـدْوانَ مَـقْـهُورٌ     حَتّى يُرى جَسَداً عَلى النَّعْشِ

مِـنْ أَجْـلِ كُـوخٍ هَـدَّهُ جَـوْرٌ     بِهِ كانَ عَيْشُهُ أَعْذَبَ العَيْشِ

يَقْوى أَنا حِرْصي عَلى وَطَني

*

في ظِلِّكَ المَمْــدُودِِ يا وَطَـني     و عَلى تِلالِكَ أَوْ عَلى الجَبَلِ

و بِمائِــكَ المُـنْـسابِ مُتَّـئِـدا     و بِعُشْبِكَ المُخْضَرِّ كَالأَمَلِ

إنّي رَأَيْتُ الخَيْرَ مُحْتَشِدا     يَنْسابُ مُخْتالاً عَلى مَهَلِ

فَعَشِقْتُ حُسْنَكَ دائِماً أَبَـدا     و وَدِدْتُ لَمّا يَنْتَهي أَجَلي

!أن لا يَغيبَ صَداكَ عَنْ أُذُني

*

شعر جلول دكداك

 1978 / 12 / 17   المغرب - تازة، في

 

 

الدكتور إدريس الكتاني مؤسس نادي الفكر الإسلامي بمدينة الرباط في المغرب

الدكتور المهدي المنجرة الخبير المغربي العالمي في علم المستقبليات و السياسة الدولية

الدكتور المهدي بن عبود الطبيب الذي استطاع أن ينفذ من الجلد إلى أعماق النفوس

الأستاذ محمد الخضير الريسوني قيدوم المنتجين لأنجح البرامج الدينية في الإذاعة الوطنية بالرباط

الدكتور محمد بنعمارة، الشاعر المؤمن، منتج و مقدم برنامج ( حدائق الشعر ) بإذاعة وجدة

 الشاعر الفلسطيني المغربي وجيه فهمي صلاح الإذاعي الكبير مربي ناشئة الأدب


 


أيها الأطفال المغاربة، هل تعرفون شيئا عن هذه النجوم الساطعة ؟

!لا شك في أنكم سوف تجيبون جميعا عن هذا السؤال بـ: لا

!أما إذا سألتكم عن أسماء و حياة بعض المغنين أو الرياضيين، فسوف تجيبون بـ: نعم، نعرف الكثير

 

 

 


 


Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire
 
Nombre de Visiteurs de Revue Adabolatfal-AraFra depuis 1er Mai 2009 - عدد زوار مجلة أدب الأطفال منذ 5 جمادى الأولى 1430
free counters

Dernière mise à jour: Mercredi 27 Mars 2013 - 1434 تاريخ آخر تحديث: الأربعاء 12 جمادى الأولى

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site